منتديات هدهد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا بكـ زائرنا الكريم
نتمنى لك زيارة طيبة
ونتمنى ان نراك مرة اخرى
لاتحرمنا من التسجيل والمشاركه معنا

منتديات هدهد


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اانتصار26

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ashour20008
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

ذكر
المشـاركات : 1323
مـزاجى :
مـهنتى :
هـوايتـي :
الأوسمـة :
تاريخ التسجيل : 02/09/2008
الساعة :

مُساهمةموضوع: اانتصار26   الثلاثاء مارس 03, 2015 4:57 am

كانت صرخات شاكر منبر تتجاوز حدودها مما ازعج السكرتيرة خارج المكتب فاندفعت الى حجرته فى محاوله استفهام ومعاونه صادقه لرجل تكن له الاحترام.
وقبل ان تنبس بكلمه: سهام بسرعه اتصلى بدبى
خير..حضرتك عايز مين؟
اى حد يكلمنى بسرعه سهام ارجوكى...استني خدى الاجندة من الدرج على اليمين حتلاقى ارقام دوليه لحسين واخته وابوها
طب الاول نشوف هاجر
سيبى هاجر دلوقتى وبطلى كلام .بسرعه ارجوكى وكان القلق يبدو جليا على وجه الاب ومازال يصيح فى جواله هاجر ردى يا بنتى ..ونهض من المكتب ..يقطع الحجرة يمبنا ويسارا..يخرج الى سهام
لسه محدش رد
بحاول تانى
خليكى وراهم
الو انت فين با استاذ حسين شاكر بيه عايزك وقبل ان يجيب انتقلت السماعه من يد سهام ليد شاكر
ايوه با حسين فين هاجر
باستغراب من حسين: فى المكتب فى حاجه
شفهالى بسرعه ومتقفلش الخط انا معاك ....خلى الخط مفتوح بينا
وتقدم حسين ليفتح الباب بخطوات متثاقله يحس ان حوارا دار بين الاب وابنته وان المواجهه ستتم يالداخل
وخاب ظنه وانسحبت الدماء من عروقه وهو يندفع الى الداخل صائحا: هاجر..هاجر فى ايه؟ ناسيا ان الاب على الطرف الاخر سقط الموبايل من يده
فى ايه يا حسين مالها هاجر؟
وضغط حسين الجرس ودخل عامل بالمحل ..بسرعه اقول للسواق يجهز العربيه هنروح المستشفى وناديلى سميه والفت من بره
فى ايه يا حسين انت رحت فين اكلم
وانتبه حسين لصوت الموبايل وان الاب على الطرف الاخر
بصوت حاول ان يجعله اكثر ودا وطمأنينه: اعتقد انها حاله اغماء انشاء الله بسيطه متقلقش شاكر بيه...النبض كويس
انا معاك وعلى الصبح اكون عندكم ..ومتقفلشى الخط خليك على اتصال بيا.
حاضر وقبل ان بترك موبايله اتصل باخته
ساميه بسرعه تعالى على مستشفى السلام
وكأنما احست بغريزة الانثى حدوث امر جلل..فسألت: حصل حاجه لهاجر؟
معرفش انا سيتها فى المكتب كويسه من شويه..وقطع كلامه: ساميه اقفلى دلوقتى واسبقينى على هناك
وانطلقت السيارة تسايق الرياح بهاجر يينما جلس حسين الى جوارها والبنتان الفت وسميه تجلسان معه بالسيارة
وكان يرنو اليها بحنان تكاد ان تنطق عيناه بمكنون قلبه لولا من حوله
يكاد بقول كيف تشقين بى.وانتى سر سعادتى ومبعث فرحتى..لكم ضمدتى الجراح وداويتى القلب العليل وبدلتى شفاء اسره كامله كانت فى مهب الريح ..ماذا فعلت لكى ..كيف خطا حبى لقلبك المسكين لما انا من سائر البشر تحبينه..الا تخشين مما ينتظرنى..الى الان مضت سنتان على مغادرتى مصر ولا استطيع ان اطئ ارضها وادوس على ترابها
من يقبل بهذا..حتى اولادى اخشى عليهم ان عدت لمصر..انا بالنسبه لكى فتح لابواب الجحيم
وتوقفت السيارة وكان كل شىء جاهز لاستقبال المريضه..وتوقف فكر حسين واسرعت الفتاتان مع هاجرواخذت عينات الدم للتحليل واجريت اسعافات تنشيط القلب وقيس الضغط وعمل رسم للقلب بمجهود..وعلقت المحاليل
ورن الموبايل: حسين فى ايه طمنى وصلت المستشفى
اه هى جوة مع الفت وسميه
ووصلت ساميه فاندفعت الى اخيها:حصل ايه يا حسين اكيد انت زعلتها وقلتلها حاجه
وحجب حسين صوت اخته ان يصل عبر الهاتف الى شاكر واشار لاخته لتصمت
ايوة شاكر بيه بمجرد ما تخرج الفت او سميه حطمئنك..والتفت لاخته وبنبرة حتق وضيق: براحه يا ساميه
انا اقدر اعمل لهاجر حاجه انا مين يعنى
طب قولى حصل ايه
عرضت الجواز علي قدامك وانا اعتذرت وخرجت فى
وقبل ان يكمل قاطعته: رفضت هاجر انت مجنون

يتبع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اانتصار26
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات هدهد :: 
.::المـمـلكـه الثقافية::.
 :: 

@ إبداعات الأعضاء @

-
انتقل الى: