منتديات هدهد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا بكـ زائرنا الكريم
نتمنى لك زيارة طيبة
ونتمنى ان نراك مرة اخرى
لاتحرمنا من التسجيل والمشاركه معنا

منتديات هدهد


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موعد مع المليون11

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ashour20008
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

ذكر
المشـاركات : 1323
مـزاجى :
مـهنتى :
هـوايتـي :
الأوسمـة :
تاريخ التسجيل : 02/09/2008
الساعة :

مُساهمةموضوع: موعد مع المليون11   الأحد مارس 26, 2017 7:05 pm

وداعب النوم جفونها فاستسلمت له راضيه..تبنى قصور ها فوق رمال واهيه..وكانما ايقنت ان الفتى مغرم بجمالها وانها ملكت زمام اموره فهى فى اضغاث الاحلام تمنى نفسها بانها تذلل كل عقبه كئود ام
مُحتوى الرسالة


خط عريض

خط مائل

خط في الأسفل

خط في المنتصف


انحياز الى اليسار

توسيط

انحياز الى اليمين

ملأ السطر


قائمة نُقطية

قائمة رقمية

إدراج سطر أُفقي


إدراج اقتباس

إدراج أكواد برمجة

إخفاء الرد

إخفاء مُقترن بالمساهمات

إدراج جدول


رفع الصور

إدراج صورة

إدراج رابط

إدراج رابط فيديو من موقع Youtube

إدخال رابط فيديو من موقع Dailymotion

إدراج رابط ملف فلاشي


تنسيق العناوين

حجم خط الكتابة

لون خط الكتابة

نوع خط الكتابة

إزالة تنسيق النص


إظهار / إخفاء المزيد من الأزرار


تاريخ اليوم

التوقيت الحالي

إدراج نص بدون تنسيقه الأصلي

تغيير نمط نافذة الإرسال

امه وتضع بنيان سعادتها مع هذ الغر الذى اقتحم من يومه الاول عرش مملكتها..ولم تدرى كم مضت بين الخيال تنسج حبالها اللذيذة الا واشراقه الصباح مع اشعه الشمس تقتحم مخدعها ..فنهضت نشيطه تمشط خصلات شعرها وتسحب المشط بهدوء يشوبه الاعجاب من نفسها..اه لو يرى طارق شعرى ويتغزل فى جماله ونعومته..لكم هو طويل وغزيرتستطيع ان تعقده او تضفره
او تتركه يتموج مع نسمات الصباح..لكنها لا تستطيع حتما   اه من هذاالخمار تغطى به كل شعرها  ومصمصت شفتيها بنفور وعكفت انفها بضيق...وافاقت على امها تحمل طفلها الصغير ابن العامين تداعبه وهى تقتحم حجرة شمس
مش تصبحى على اخوكى
صباح الخير رضا ودنت تربت على شعرة وتداعب خدوده معلش يارضا مستعجله ماما مصحتنيش بدرى

يعنى وراكى الديوان ولا كانوا هيخدوكى غياب
 وضحكت ضحكه يشوبها الغباء لازم يا ماما نأخد بالنا من تجارتنا
وضحكت الام : يا سلام بس خلى بالك من نفسك انتى
وخطن شمس خطوة الى الباب فصاحت امها ك استنى اعملك ساندوتش
لالالا حفطر بره عايزة اجرب مع العمال اللمه حلوة برضه
ماشى خليكى براحتك..
.....................
كان طارق يستقبل يومه الجديد حينما  اتت ام نجلاء تحمل اليه قطعه الجبن الصباحيه بوجه لم يالفه من قبل ..وجهه هدته السنون ولاحت فوقه التجاعيد المبكره والعبوس والهموم..وجه لا تخطأه العين
فى ايه يا حاجه مالك
مفيش يا بنى
لا مستحيل مش انتى اللى عارفك من سنين
وزفرت البائعه بحسرة : الحمد لله على كل حال ..استغفر الله العظيم حقول ايه .محدش بيهرب من قضاه..
ونعم بالله بس اكلمى جايز اقدر اساعدك
حشتكى همى ليك ..قال جيت يا عبد المعين تعينى لقيتك يا عبد المعين عايز تتعان..منتا عارف انى عارفه البير وغطاه خلينى راميه همومى على الله
احكى اكيد هتحسى براحه اكتر..دنا بعتبرك امى التانيه
عارفه يا بنى..بس حقول ايه: نجلاء يا طارق
وصاح بلهفه المخضوض مالها
يتبع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موعد مع المليون11
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات هدهد :: 
.::المـمـلكـه الثقافية::.
 :: 

@ إبداعات الأعضاء @

-
انتقل الى: