منتديات هدهد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا بكـ زائرنا الكريم
نتمنى لك زيارة طيبة
ونتمنى ان نراك مرة اخرى
لاتحرمنا من التسجيل والمشاركه معنا

منتديات هدهد


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موعد مع المليون16

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ashour20008
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

ذكر
المشـاركات : 1323
مـزاجى :
مـهنتى :
هـوايتـي :
الأوسمـة :
تاريخ التسجيل : 02/09/2008
الساعة :

مُساهمةموضوع: موعد مع المليون16   الجمعة مارس 31, 2017 7:49 pm

ونظر طارق الى شمس مستوضحا خير
احست بان لسانها سبقها وتلعثمت كلماتها ;كل خير انشاء الله..انت انسان مهذب يا طارق ومش عارف قيمه نفسك الناس ليها الظاهر بتحكم لعى الواحد باللى بتشوفه
تقصدى ايه
اقصد لازم تخلى لبس مهندم لما تخرج للشارع بلاش ..
فهمت متكمليش والحاجه التانيه 
طب تعال نقعد على كفتيريا نتكلم
نعم..اسف يا ست شمس مقدرشى اعمل كده انتم امانه أئتمنى عليها الحاج الرضوان
وبروح التحدى ..هو انت لما تقعد معاى فى كفاتيريا حتختلف عن قعدتنا فى المحل ولا انت مش واثق من نفسك
لافى فرق نظرة الناس قعدتنا فى المحل دا مكان اكل عيش هناك الوضع مختلف
من امتا بنهتم بكلام الناس
شمس ممكن اطلب منك طلب
تأمر يا طارق حاولى تقرى فى امور الدين لازم تحصنى نفسك وتخلى ليكى قاعدة فقهيه
ليه يعنى انا بصلى واعرف ربنا كويس
بصى يا بنت الناس رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقف ليلا مع السيدة صفيه فمر به بعض الصحابه فاستوقفهم قائلا انها صفيه.فقالوا مستنكرين ان يشكوا فيه وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم..فأبلغهم ان الشيطان يجرى فى  الانسان مجرى الدم..بمعنى اننا ينبغى ان نتقى الشبهات
انت رائع يا طارق مفيش مرة الا وبتنجح فى انك تقنعنى بوجهه نظرك انا اسفه انى طلبت منك الطلب ده بس الطلب الاول حاول تلتزم بيه
انا الله يحب ان يرى اثر نعمته على عبده واعتقد انى اهملت نفسى شويه
واحست اخيرا براحه نفسيه
تصبح على خير وصعدت درجات المنزل فى سعادة
ومضت الايام تتعمد كل يوم ان تخطو خطوة اليه وهو يقف موقف المشاهد تأخذه الحيرة من امرها: ماذا تريد منه بنت الحسب والنسب.انه لا يملك من حطام الدنيا الا الديون
وقد مضى عامين لم يقدر ان يسدد الا اليسير واخذه البحث العلمى وقراءة الكتب والابحاث على النت مأخذ بعيد حتى كاد خلال الفترة الماضيه ان ينسى نفسه وعاش  حياه كفيفه لا تنفرج على مع المواسم والهبات التى يمنحها له شيخ المسجد..وهاهى شمس تحاول ان تجرفه الى طريقها وتبعده عن معتقدات..كان يحس بقلبها ويرى نظرات عيونها الفاضحه..ويقول لنفسه غدا ياتى الحاج رضوان وتغيب هى عن التواجد...وحتى لو لم تغب فقد وعده خالد باستلام العمل عن قريب
ثم هناك السفارة الكنديه لقد ارسلت له لعقد مقابله شخصيه
وفى خضم تفكيره تذكر ياااه عم صابر موعد زيارته للسويس غدا ترى ماذا يريد منى...ونجلاء هل نجحت معها التركيبه
كانت الافكار تتضارب فى رأسه وهو ستقلب على البطانيه التى افترشها ثم ما لبث ان غفله النوم فسرق منه توقعاته وغدا الى اضغاث احلامه يمنى نفسه بالمنى
وهناك فقد شمس النوم وارهقها الارق فغدا سياتى اباها فهل ستفقد رؤيا طارق...تحس فى اعماقها انها تعشقه وقد ملك قلبها وظفر بأول مقعد واخر مقعد
لكنها لا تدرى اين هو منها..تتعلل بأن خجله طبيعى..وان الفقر يأخر خطواته عنها ..فهل تصارح امها ام نواجه اباها
الا ان الصباح اتاها بصدمه عمرها
يتبع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موعد مع المليون16
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات هدهد :: 
.::المـمـلكـه الثقافية::.
 :: 

@ إبداعات الأعضاء @

-
انتقل الى: